تماسك البرازيل و فتى تيتي المدلل ،،،

كتب: - كورة - آخر تحديث: -

انتصر المنتخب البرازيلي على نظيره الصربي، و احتل المركز الأول في المجموعة الخامسة، ليضرب موعداً مع نظيره المكسيكي في دور الستة عشر .
 
الشكل الهجومي :
 
بدأ تيتي المباراة بالرسم المفضل له، 4/3/3، رباعي الخلف المعتاد، باولينيو، كاسيميرو و كوتينيو في الوسط، و أمامهم ويليان و نيمار على الأطراف.
 
لعب فاجنر اليوم كظهير وهمي، لاعطاء الحرية لويليان على الخط، حيث يدخل ظهير كورينثيانز إلى العمق من أجل سحب جناح الخصم معه، وبالتالي يصبح ويليان في موقف واحد ضد واحد على الطرف، وهذه أفضل وضعية لأي جناح، فهو بمهاراته يستطيع تخطي هذا اللاعب . أما في حالة دخول جناح تشيلسي للعمق للتسديد أو التمرير، يتحرك فاجنر للطرف .
 
Philippe Coutinho
 
أما كوتينيو، فكان أشبه بال" Advanced Playmaker ". أي اللاعب الذي يلعب كجناح، لاعب وسط و صانع ألعاب، فلاعب البارسا كان يعود للخلف في كثير من المرات للمساندة في الخروج بالكرة . نظراً لضعف باولينيو و كاسيميرو في التعامل معها - على الرغم من تحسن كاسيميرو في هذه النقطة - . أيضاً يتمركز في أنصاف المساحات من أجل مساندة الجناحين ، خصوصاً نيمار الذي يملك تفاهم كبير معه .
 
ماذا عن باولينيو ؟ لاعب البارسا الذي أتى من الصين ضعيف في التعامل مع الكرة، لذلك يتقدم كثيراً لمنطقة الجزاء للمساندة العددية، خصوصاً أنه جيد في التوغل و الإنهاء .
 
اعتمد المنتخب الصربي على العرضيات، حيث قام لاعبو صربيا ب 32 عرضية مقابل 15 للبرازيل ، وذلك عن طريق اللعب في منتصف الملعب من أجل سحب لاعبي السامبا نحوهم، وتمرير الكرة للطرف من أجل القيام بالعرضية، لكن تمركز ميراندا و سيلفا أفسد الأمر، فالثنائي قدما مباراة ممتازة للغاية .
 
Serbia Vs. Brazil: Group E - 2018 FIFA World Cup Russia
الحالة الدفاعية :
 
لعب المنتخب الصربي اليوم برسم 4/2/3/1، لكن في الحالة الدفاعية يتحول شكل الفريق إلى 4/4/2. وذلك بصعود أدم ليياتش للأمام بجانب ألكساندر ميتروفيتش مهاجم المنتخب. أما المنتخب البرازيلي، فلعب برسم 4/1/4/1، وذلك بعودة نيمار و ويليان بجانب وسط الملعب . لكن في منتصف الشوط الثاني الأمر تغير، فشكل الفريق في الحالة الدفاعية أصبح 5/3/2 . حيث يعود ويليان للخلف بجانب خط الدفاع و يدخل نيمار للعمق بجانب خيسوس .
Serbia Vs. Brazil: Group E - 2018 FIFA World Cup Russia
خيسوس أم فيرمينو ؟
 
يفضل تيتي مهاجم مانشستر سيتي على فيرمينو، نظراً لأن الأول يتمركز في منطقة الجزاء بشكل أكبر، ومدرب السامبا يفضل هذا النوع من المهاجمين ، لذلك لم أجد الأمر غريباً في أول مبارتين . لكن في مباراة اليوم عاد خيسوس للخلف كثيراً . صحيح أنه تحرك بشكل جيد، ألا إنه لم يقدم مباراة مثالية ، وفيرمينيو أفضل منه في هذه المسألة ، بالإضافة إلى أن مهاجم الليفر جيد في انهاء الهجمات . لذلك أريد رؤية روبيرتو في التشكيلة الأساسية على حساب غابرييل خيسوس .
 
الذي يميز هذه النسخة من البرازيل أنها متماسكة و متوازنة. كما أنها صلبة دفاعياً، وهذا ما يجعلها مرشحة للقب، خصوصاً  أن أغلب المنتخبات الكبيرة تعاني، لكن أيضاً كل شئ وارد، لننتظر و نرى.
 
كورة - محمد هشام