اتحاد الكرة الفلسطيني ينتقد إيقاف الفيفا للواء جبريل الرجوب

كتب: - كورة - آخر تحديث: -

انتقد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم إيقاف رئيسه اللواء جبريل الرجوب، بقرار من جانب لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

 

وكان الفيفا قد أعلن أمس الجمعة إيقاف الرجوب لمدة عام مع تغريمه 20 ألف فرنك سويسري ، بسبب مطالبة المشجعين بحرق قمصان وصور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني.

نتيجة بحث الصور عن جبريل الرجوب

وذكر الاتحاد الفلسطيني في بيان أنه "مندهش بشدة" إزاء القرار الصادر ضد الرجوب، وأضاف أنه قرار "غير متناسب مع الإساءة المفترضة، إذ يوقع العقوبة القصوى على تهمة لم تثبت."

 

وأعلن الفيفا عقوبة الرجوب في بيان أصدره أمس الجمعة، وذلك بداعي انتهاك القوانين الانضباطية المتعلقة "بالتحريض على الكراهية والعنف".

 

وكان من المفترض أن يخوض المنتخب الأرجنتيني مباراة ودية أمام نظيره الإسرائيلي استعدادا لكأس العالم 2018 بروسيا ، في القدس في التاسع من يونيو.

 

ولكن تم إلغاء المباراة بسبب تهديدات الفلسطينيين، بعد أن تقرر نقلها من حيفا إلى القدس، حيث طالب الرجوب الفلسطينيين حينها بإحراق نسخ من قميص نجم المنتخب الأرجنتيني ميسي، احتجاجا على إقامة المباراة.

 

واعتبر الرجوب حينها أن إسرائيل عملت على استغلال المباراة الودية مع منتخب الأرجنتين من أجل الترويج ل"توحيد القدس" وإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالمدينة عاصمة إسرائيل.

 

ورد الاتحاد الفلسطيني للعبة على قرار الفيفا ، ببيان أصدره في وقت متأخر أمس، ذكر فيه "يتضح لنا منذ اللحظة الأولى التي تم فيها بدء سلسلة الإجراءات في لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم منذ تاريخ 29/5/2018 بطلب من الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم وبعض المجموعات الإسرائيلية اليمينية المتطرفة بأن هناك نية مبيته لإصدار حظر على أنشطة كرة القدم بحق رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، الأمر الذي لا يبدو أنه سيتوقف عند هذا القرار الذي نستغربه ونستهجن توقيته."

 

وأضاف "فيما يتعلق بالتهديد المفترض لشخص اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، فنحن نتساءل عن مدى قانونية أن يقوم طرف ثالث، هو طرف غير محايد، وعلى نزاع لم يتم حله مع الاتحاد الفلسطيني أمام الفيفا، بالتقدم بشكوى بالنيابة عن ميسي الذي لم يتقدم لا هو ولا الاتحاد الأرجنتيني بذلك.

 

ومن جانبه، رحب جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، بالعقوبة وطالب اللجنة الأولمبية الدولية أيضا بفرض الإيقاف على الرجوب.