عودة الحياة لهجوم البرازيل!

عودة الحياة لهجوم البرازيل!

عودة الحياة لهجوم البرازيل!

اللاعب البرازيلي الشاب غابرييل خيسوس عليه أن يحذر جيدا من خطر فقدان مكانه الأساسي في تشكيلة المنتخب البرازيلي، وربما قد يصل الأمر في المستقبل القريب لعدم استدعاء اللاعب في قائمة المدرب تيتي في الفترة المقبلة.
اللاعب الحالي لمانشستر سيتي تحصل بالفعل على الكثير من الفرص من أجل تقديم أوراق اعتماده مع المنتخب البرازيلي لكن في المقابل يظهر بشكل متواضع ولم يقدم الأداء المنتظر منه من قبل عشاق السامبا.

ما يزيد من الصعوبات التي يواجهها اللاعب غابرييل خيسوس هو تألق البرازيلي الآخر روبيرتو فيرمينو مهاجم ليفربول.
أمام السلفادور وجه ريتشالتسون لاعب ايفرتون الانجليزي ضربة قوية للاعب خيسوس من خلال تسجيل هدفين والظهور بشكل رائع للغاية ليؤكد أن خيسوس في خطر فقدان حظوظه باللعب كأساسي في صفوف منتخب البرازيلي في السنوات المقبلة.
البرازيل أصبحت بالفعل تمتلك عناصر شابة هي المستقبل بقيمة آرثر ميلو وريتشالتسون ولوكاس باكويتا ورودريغو غوس وفينيسيوس جونيور وهو ما يفتح الباب للسيليساو للتفكير بقوة في المنافسة على لقب المونديال في قطر 2022.
 

أخبار ذات صلة