يواكيم لوف يرفض الاستقالة من المانيا رغم النتائج الكارثية

آخر تحديث:
كتب: - كورة

تعليق لوف على نتائج المانيا

 

أعلن يواكيم لوف المدير الفنى للمنتخب الألمانى، رفضه التام لتقديم استقالته من منصبه رغم النتائج الكارثية التى حققها المانشافت تحت قيادته فى الفترة الأخيرة.

 

 

ومنى الماكينات الألمانية بهزيمة ثقيلة أمام هولندا بثلاثية نظيفة، فى المباراة التى جرت أول أمس السبت على أرضية ملعب يوهان كرويف أرينا ، ضمن منافسات الجولة الثالثة ببطولة دوري الأمم الأوروبية.

 

وقال لوف فى تصريحات نقلها موقع " كالتشيو ميركاتو" الإيطالى : " رغم الهزيمة المذلة أمام الطواحين الهولندية لكن فكرة الإستقالة لم تطرأ على بالى".

 

وأضاف :" لدى علاقة منفتحة مع الاتحاد الألمانى للكرة، لقد واجهة عدة أمور خلال فترة عملى مع المنتخب وقد تغلبنا عليها جميعا، أنا واثق من تخطي هذه المرحلة الصعبة".

 

وبدأ يواكيم لوف مشواره التدريبي كمدرب لفئة الشباب بنادي فينترتور، وهو لا يزال لاعب كرة قدم حينها. وفي موسم 1994-1995 كان يدرب نادي فرانينفولد. وصار في موسم 1995-1996 مساعدا لرولف فرينجر مدرب نادي شتوتجارت.

 

وتولى يواكيم لوف ، منصب المدرب المساعد لمنتخب ألمانيا وذلك تحت يورجن كلينسمان في أغسطس 2004، في 12 يوليو 2006، وفي أعقاب قرار كلينسمان عدم تجديد عقده، تم تعين يواكيم لوف مدربا جديدا لمنتخب ألمانيا عام 2006، بعقد لمدة عامين.

 

نتيجة بحث الصور عن يواكيم لوف مونديال 2014

 

وحققت ألمانيا العديد من النجاحات تحت قيادة يواكيم لوف، حيث توجت بمونديال 2014 وكأس القارات 2017، واحتلال المركز الثاني بيورو 2008 والعبور لنصف نهائى مونديال 2012، بجانب المركز الثالث بمونديال 2010.

أخبار ذات صلة