راموس: الكبرياء سر الفوز أمام بلد الوليد

راموس

راموس: الكبرياء سر الفوز أمام بلد الوليد

شدد قائد ومدافع ريال مدريد، سرخيو راموس، على أهمية الفوز الذي حققه الفريق على بلد الوليد بثنائية نظيفة في الجولة 11 من الدوري الإسباني، بعد سلسلة النتائج السلبية وتغيير المدرب، من أجل استعادة الثقة من جديد.


وقال راموس في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء الذي شهده ملعب سانتياغو بيرنابيو: "حالة الشك التي تحدث عندما لا تسجل، تجعل الأمور أكثر صعوبة.. الدقائق تمر ولا تسجل والأمور تتعقد.. هنا يأتي دور الكبرياء الموجود داخل هذا الفريق.. ولكننا حققنا أخيراً نتيجة إيجابية تعيد لنا الثقة".


وأشار قائد ريال مدريد: "الفريق يقاتل مع المدرب المتواجد.. الآن هو سولاري وسنحاول حصد النقاط تباعاً لوضع سلسلة النتائج السلبية طي النسيان".


وشدد المدافع الدولي على ضرورة التحلي بالهدوء خلال هذه الجولة الحرجة التي يمر بها الفريق، في الوقت الذي أقر فيه بزيادة الضغوط والشكوك مع مرور الوقت مع غياب التسجيل.


وأكد راموس، الذي تعرض لصافرات استهجان من جماهير البيرنابيو مع بداية اللقاء، على تحمله لمسؤولية الفريق كونه القائد، وقال: "لم ألاحظ أي صافرات استهجان، ولكن علينا تحمل مسؤولية هذا الدور بمرور الوقت والسنوات.. أنا قائد الفريق ومن عليه أن يكون دائماً في واجهة الأحداث، وأنا سعيد بالمسؤولية الملقاة على عاتقي".

 

 

 

واستعاد "الميرينغي" نغمة الانتصارات في الليغا بعد 5 جولات متتالية، 4 هزائم وتعادل، وهو الفوز الأول للفريق في المسابقة تحت قيادة سولاري، والثاني بعد فوزه في الكأس الأربعاء الماضي.


ورفع الانتصار رصيد الريال 17 نقطة يرتقي بها للمركز السادس مؤقتاً، بينما توقف رصيد بلد الوليد عند 16 نقطة في المركز الثامن.

أخبار ذات صلة