نوير يغيب عن تصنيف كيكر للمرة الأولى منذ 12 عاماً

نوير يغيب عن تصنيف كيكر للمرة الأولى منذ 12 عاماً

غاب حارس المرمى الألماني الدولي مانويل نوير، عن التصنيف الخاص بمجلة كيكر الألمانية للمرة الأولى منذ عام 2007.

 

وغاب قائد الفريق البافاري ومنتخب ألمانيا عن آخر قائمتين بسبب معاناته من الإصابة.

 

وبعد تعافي نوير من الإصابة بكسر في مشط القدم للمرة الثالثة، وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا، حذفت هيئة المحلفين بالمجلة الحارس المخضرم (32 عاماً) من القائمة التي قامت بإعدادها في منتصف الموسم.

 

ولم تضع المجلة أي من حراس الدوري الألماني (بوندسليغا) في تصنيف (المستوى العالمي)، فيما وضعت 6 حراس، من بينهم رومان بوركي، حارس مرمى بروسيا دورتموند، في تصنيف (المستوى الدولي).

 

 

وقال الحارس الألماني السابق توني شوماخر، الذي يكتب حالياً في كيكر: "قرار مجلس التحرير شجاع لكنه صحيح.. للأسف يتعين علي قول ذلك".

 

وأضاف شوماخر: "إن حارسا مثل نوير، الذي رفع في السنوات الأخيرة حراسة المرمى إلى مستوى جيد، مطالب دائماً بتقديم أفضل العروض، وأدرك ذلك من تجربتي الخاصة، فالمباريات (العادية) ليست كافية".

 

وواجه نوير، الذي حصل على تصنيف (مستوى عالمي) في تسع مناسبات، بعض الانتقادات منذ أن عاد للملاعب قبل وقت وجيز للغاية من انطلاق المونديال الروسي في الصيف الماضي.

 

وذكرت كيكر أن التصنيف الخاص بها أخذ في الحسبان جميع المباريات التنافسية، التي جرت في النصف الأول من الموسم الحالي.

أخبار ذات صلة