ركلة جزاء كاسيميرو تصيب مدافع ليفانتي بالرباط الصليبي

شيخ دوكوري وكاسيميرو

ركلة جزاء كاسيميرو تصيب مدافع ليفانتي بالرباط الصليبي

تسببت ركلة الجزاء التي حصل عليها البرازيلي كاسيميرو، لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، في مباراة الأمس، في تعرض الإيفواري شيخ دوكوري، مدافع ليفانتي، لإصابة في الرباط الصليبي.

 

وحصل كاسيميرو على ركلة جزاء لفريق ريال مدريد في الدقيقة 77 من المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب سيوتات دي فالنسيا، في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني.

 

وجاءت ركلة الجزاء التي سجلها الجناح الويلزي جاريث بيل معلنا فوز فريقه 2-1، بعد تدخل من شيخ دوكوري، وسط اعتراضات لاعبي ليفانتي الذين أكدوا أنه قام بركل الهواء.

 

 

وأعلن نادي ليفانتي عبر موقعه االرسمي خضع دوكوري للفحوصات الطبية، اليوم الإثنين، للتعرف على حجم الإصابة التي تعرض لها المدافع الإيفواري.

 

وأوضحت الفحوصات تعرض دوكوري للإصابة في الرباط الصليبي الداخلي للركبة اليسرى، والتي كان مرتكزا عليها أثناء محاولته لإبعاد الكرة.

 

وما زاد من خطورة الإصابة هو استمرار دوكوري في أرض الملعب منذ تعرضه للإصابة في الدقيقة السبعين، قبل مغادرة الملعب بعد نهاية المباراة.

أخبار ذات صلة