سيميوني يعترف بعدم وجود ركلة جزاء لموراتا أمام إيبار

سيميوني يعترف بعدم وجود ركلة جزاء لموراتا أمام إيبار

 

اعترف المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الاسباني بعدم وجود ركلة جزاء لمهاجم فريقه ألفارو موراتا أمام إيبار مساء السبت .

 

و حقق الأتليتي فوزا هاما على حساب مضيفه إيبار على ملعب الأخير في اطار منافسات الليجا بهدف دون رد سجله الفرنسي توماس ليمار في الدقيقة 85 .

 

و عرفت الدقيقة 16 من المباراة سقوط موراتا داخل منطقة جزاء إيبار بعد ضغط من المدافع سيرجيو ألفاريز ليطالب عدة لاعبين من الأتليتي باحتساب ركلة مع توقع آخرين بدخول تكنولوجيا الفيديو في اللقطة لحسم الجدل فيها.

 

Correa missed one of the clearest chances at Atlético de Madrid.

 

و رأى سيميوني اللقطة بوضوح ليخبر لاعبيه من مقاعد البدلاء بعدم وجود ركلة جزاء من خلال إشارات واضحة بيديه وفقا لما نقلته وسائل الاعلام الاسبانية .

 

و نال مدرب الأتليتي ثناء الصحافة على ما وصفته بالأمانة بعدم طلب ركلة جزاء " غير عادلة " لمصلحة فريقه علما بأن الحكم لم يطلق صافرته و لم يتدخل الفار في اللقطة من الأساس .

 

كورة – رؤى إمام

 

أخبار ذات صلة