الذوادي يشرح الاستراتيجية الاستثمارية لمونديال 2020 بقطر

الذوادي يشرح الاستراتيجية الاستثمارية لمونديال 2020 بقطر

شارك حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث بقطر في منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي الذي استضافته مدينة سان بطرسبرج الروسية. 



وذكر الموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث أن الذوادي كان تلقى دعوة للحديث خلال جلستين حول استعدادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، واستراتيجية الدولة في استثمار البطولة للإسهام في تطوير المنطقة وازدهارها وتعزيز أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.



وحضر الجلستين خبراء ومتخصصون وسياسيون وصناع قرار في مجالي الاقتصاد والرياضة لمناقشة قوة وتأثير الفعاليات الرياضية الكبرى، والتحول الاقتصادي والاجتماعي الذي شهدته دولة قطر خلال العقود الماضية.

 

نتيجة بحث الصور عن حسن عبدالله الذوادي



وترأس الجلسة الأولى التي شارك فيها الذوادي وحملت عنوان "كرة القدم في المدن" أليكسي سوروكين، عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والمدير التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لبطولة أمم أوروبا في سان بطرسبرج 2020. 



وخلال الجلسة، سلط الذوادي الضوء على أهمية وضع خطط مبتكرة لإرث الفعاليات الرياضية الكبرى، لضمان أن تترك هذه البطولات أثراً إيجابياً على البلدان المستضيفة وشعوبها حتى بعد إسدال الستار على منافساتها.



وفي كلمته، قال الذوادي: "تدرك قطر إدراكاً تاماً التأثير الحيوي الهام الذي تتركه بطولة كأس العالم لكرة القدم، ودورها في تعزيز أهداف الرؤية الوطنية وتطوير الدولة وتنميتها للأجيال القادمة".



وأضاف :"حرصنا منذ البداية على ألا يقتصر إرث بطولة كأس العالم لكرة القدم على بنية تحتية رياضية عالمية المستوى فحسب، بل يتجاوز ذلك لتحقيق تأثير اجتماعي وإنساني إيجابي في قطر والمنطقة في مرحلة الاستعداد للبطولة وخلالها وحتى بعد نهايتها. إذ تسهم بطولة كأس العالم لكرة القدم في تطوير صناعات جديدة، واستقطاب مواهب واستثمارات جديدة للدولة، وإحداث تغييرات تشريعية إيجابية في مجالات هامة كتحسينات قانون العمل. علاوة على ذلك، تلعب البطولة دوراً هاماً في تعزيز ثقافة كرة القدم والحياة الصحية في قطر.".



وأكد :"تفصلنا ثلاثة أعوام عن موعد انطلاق البطولة الكروية، إلا أننا نستطيع أن نلمس بشكل ملحوظ من الآن تأثير استضافة هذه البطولة على تطور البلاد ونمائها".

أخبار ذات صلة