راكيتيتش: أيامي في برشلونة "معدودة".. ومشاكلي لا تهمهم

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
راكيتيتش: أيامي في برشلونة "معدودة".. ومشاكلي لا تهمهم

تقبل إيفان راكيتيتش لاعب وسط برشلونة أن أيامه في كامب نو ربما باتت معدودة، لكنه يركز حتى الآن على الإعداد للموسم المقبل مع بطل دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وعقب وصول فرينكي دي يونغ للانضمام للفريق قادما من أياكس أمستردام وتوقيع سيرجيو بوسكيتس (31 عاما) على عقد يمتد لخمس سنوات العام الماضي، بدا خط وسط برشلونة مزدحما بعض الشيء ويبدو أن اللاعب الكرواتي هو من سيرحل هذا الصيف.

وفي حديثه قبل مباراة تشيلسي يوم الثلاثاء في اليابان والتي تأتي استعدادا للموسم الجديد، أقر راكيتيتش بأنه من السخيف الحديث عن مستقبله لكنه اعتاد على الشائعات.

وقال راكيتيتش خلال مؤتمر صحافي في طوكيو يوم الاثنين عندما سئل عن انتقاله الوشيك: هل هذا يزعجني؟ لا على الإطلاق ويجب علي أن أفهم أن كرة القدم بشكل عام تعمل في هذا الإطار. يشعرني هذا بالكثير من الفخر نوعاً ما لأنه لو سألت فرقا أخرى عني فإن هذا يرجع لأنني أؤدي بشكل جيد حقا.

وأضاف راكيتيتش أنه يحاول وببساطة الاستمتاع بما يقدمه مع برشلونة مع سعيه لإلقاء إحباط المواسم السابقة خلف ظهره.
وتابع اللاعب البالغ من العمر 31 عاما: أعتقد أن النادي لديه العديد من الأمور التي يجب أن يقوم بها الآن أكثر من الحديث عن مشكلاتي.

ويملك المدرب إرنيستو فالفيردي مواهب كبيرة عندما يتعلق الأمر بلاعبي الوسط المهاجم ضمن صفوفه عقب انضمام أنطوان غريزمان قادما من أتلتيكو مدريد هذا الشهر.

وتقبل اللاعب الدولي الفرنسي غريزمان، الذي يحتمل أن يخوض أول مباراة له بقميص برشلونة الثلاثاء، بأن برشلونة يلعب بطريقة مختلفة عن أتلتيكو لكنه يبدو على ثقة بأن بوسعه أن يعدل ذلك.

وقال غريزمان: هناك طريقتان مختلفتان للهجوم. الهجوم في أتلتيكو في غاية السرعة بينما الطريقة الأخرى هي اتباع الكثير من الصبر، والأخيرة هي طريقة اللعب التي أفضلها. أعرف أن بوسعي المشاركة مع برشلونة وفقا لعدة طرق.