مفاجأة جديدة في حادث تحطم مروحية الأرجنتيني سالا

مفاجأة جديدة في حادث تحطم مروحية الأرجنتيني سالا

تطور مفاجئ في قضية مقتل اللاعب

 

كشفت تقارير المباحث الجنائية الأخيرة في قضية تحطم طائة المهاجم الأرجنتيني إيمليانو سالا، عن مفاجأة من العيار الثقيل.

 

وتحطمت مروحية الأرجنتيني سالا ولاقى مصرعه في يناير الماضي خلال انتقاله من نانت الفرنسي إلى كارديف الإنجليزي مقابل15 مليون إسترليني حيث سقطت الطائرة في بحر المانش.

 

وبحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فإن تقرير المباحث قال أن عند فحص جثمان اللاعب تبين وجود مادة أول أكسيد الكربون في جسده بنسبة تصل إلى 58%، والأمر نفسه مع قائد الطائرة.

 

 

وأشارت الصحيفة نفسها إلى أن وجود أكثر من 50 % من هذه المادة في أي جسد يعني موت هذا الشخص.

 

ومن المتوقع أن يكون هذا التطور بمثابة نقطة تحول كبيرة في القضية، وهي أن اللاعب قتل عن عمد.

أخبار ذات صلة