السوبر الأوروبي إلى ركلات الجزاء الترجيحية

ليفربول وتشيلسي

السوبر الأوروبي إلى ركلات الجزاء الترجيحية

تأجل حسم بطل السوبر الأوروبي، بين ليفربول وتشيلسي، إلى ركلات الجزاء الترجيحية، بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي، خلال المواجهة التي تجمع الفريقين مساء اليوم الأربعاء، على ملعب "فودافون بارك" بإسطنبول، بإدارة تحكيمية لستيفاني فرابرت.  

 

وحسم التعادل الإيجابي، الوقت الأصلي للمباراة، بنتيجة 1-1، قبل أن يتم اللجوء للوقت الإضافي، الذي شهد إثارة كبيرة بين الفريقين، بعدما تمكن ساديو ماني من مواصلة تألقه بتسجيل هدف التقدم للريدز في الدقيقة 95، قبل ان يرد عليه البرازيلي جورجينو بهدف التعادل في الدقيقة 101 من عمر اللقاء، لتصبح النتيجة 2-2، ومر الشوط الثاني للوقت الإضافي دون أي جديد ليلجأ الفريقين لركلات الترجيح. 

 

انتهي الشوط الأول بتقدم البلوز تحت قيادة المدرب فرانك لامبارد، بهدف عن طريق المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو في الدقيقة 36، بعد مجموعة من التمريرات انتهت بتمريرة أخيرة رائعة من كريستيان بوليسيتش لجيرو الذي انفرد بالمرمى وسدد الكرة بنجاح في شباك الريدز.

 

 

وفي الشوط الثاني، دفع يورجن كلوب المدير الفني لليفربول بروبرتو فيرمينو، بدلا من شامبرلين، وتمكن النجم البرازيلي من صناعة هدف التعادل للسنغال ساديو ماني، بطريقة رائعة في الدقيقة 48، ليصل النجم الأسمر  للهدف رقم 60 له في 125 مباراة خاضها بقميص الفريق الأحمر في جميع البطولات.

 

 بعد التعادل سيطر ليفربول على معظم مجريات اللعب في ظل تراجع لاعبو الفريق اللندني معتمدين على الهجمات المرتدة، وشهدت الدقيقة 75 تألق أسطوري من كيبا حارس تشيلسي، الذي ابعد تسديدتين في هجمة واحدة، من النجم المصري، ثن المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، ويحافظ على التعادل لفريقه.

 

وألغت فرابرت هدفا للفريق الأزرق في الدقيقة 83 بداعي التسلل على مسجل الهدف ماسون ماونت، وتحسن بعدها أداء تشيلسي، لكن الدقائق المتبقية مرت دون أي جديد في النتيجة، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1.

 

 

أخبار ذات صلة