عقدة السوبر الأوروبى تواصل مطاردة لامبارد

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
لامبارد

 

فشل نادى تشيلسي الإنجليزي، بقيادة مدربه فرانك لامبارد، فى التتويج بكأس السوبر الأوروبى، بعد خسارته بركلات الترجيح أمام نظيره نادى ليفربول، بنتيجة 5 – 4، بعد نهاية الوقت الأصلى والإضافى للمباراة بالتعادل الإيجابى 2 – 2، والتى استضافها ملعب "فودافون أرينا"، بتركيا.

 

وتعد مباراة ليفربول ثانى المواجهات الرسمية التى يخوضها تشيلسي، تحت قيادة مدربه الجديد، فرانك لامبارد، بعدما خسر برباعية نظيفة، الأحد الماضى، أمام مانشستر يونايتد فى الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي.

 

Image

 

وأصبح كأس السوبر الأوروبى، يمثل عقدة كبيرة لفرانك لامبارد سواء كلاعب أو مدرب للبلوز، إذ خسر هذا اللقب للمرة الثالثة مع تشيلسي، بعد عامى 2012 و 2013 عندما كان لاعبا ضمن صفوف الفريق اللندنى.

 

وكان تشيلسي قد توج الموسم الماضى، بلقب الدوري الأوروبى على حساب نظيره نادى أرسنال، بالفوز عليه فى المباراة النهائية، بنتيجة 4 – 1.

 

Image

 

يذكر أن لامبارد تولى تدريب البلوز، خلال الصيف الحالى، خلفا للإيطالى ماوريسيو سارى، الذى رحل لتدريب نادى يوفنتوس.