بيكيه وشاكيرا.. ماذا يفعلان في نيويورك؟

بيكيه وشاكيرا.. ماذا يفعلان في نيويورك؟

بيكيه وشاكيرا.. ماذا يفعلان في نيويورك؟

قدم مدافع برشلونة جيرارد بيكيه رفقة المغنية الكولومبية شاكيرا النسخة الجديدة من بطولة كأس ديفيز، التي أدخلت عليها شركة كوزموس المملوكة للاعب، تغييرات هامة لم تحظ بترحيب من الجميع.
وقال بيكيه في الفعالية التي نظمتها البطولة فوق سطح إحدى ناطحات السحاب بمدينة نيويورك، إن "العمل الذي قمنا به طوال هذه الأشهر، كان لإقناع الجميع بأن هذا هو الخيار الأفضل لديفيز".
وأقر المدافع الإسباني: "كانت أشهر معقدة"، مضيفاً: "الأمر يتعلق بتغيير شكل منافسة تقليدية وتاريخية وهناك أشخاص لم يوافقوا على ذلك منذ البداية"، في إشارة لأول نسخة من بطولة كأس ديفيز راكوتين التي ستقام في مدريد بين يومي 18 و24 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
وفي الفعالية، التي أقيمت بمقر شركة سوني في مانهاتن، تم الإعلان أيضاً عن تعاون بين كأس ديفيز وعملاق الترفيه من أجل تنظيم البطولة، علماً بأن هذه الشركة لها علاقة تاريخية بشاكيرا التي وقعت معها عقداً فنياً حين كان عمرها 13 عاماً.
وأبدى بيكيه سعادته الشديدة إزاء القبول الذي لاقته النسخة الجديدة من كأس ديفيز على الرغم من أن لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً، لم يعلن عن مشاركته في البطولة إلا قبل أيام قليلة.
وفي هذا السياق، أبرز مدافع البرسا أن هذا "نبأ جيد للغاية"، مؤكداً أنه "على علاقة جيدة جداً" بالصربي، المصنف الأول عالمياً.
وأضاف: "تحدثنا مع كافة اللاعبين وفي هذا التوقيت من العام، إذا لم تحدث إصابات، سيتمكن 19 لاعباً من أفضل 20 من المشاركة بالبطولة"، موضحاً أن الألماني أليكس زفيريف، المصنف السادس عالمياً، هو الوحيد الذي لم يؤكد مشاركته بعد.
وعن اختيار العاصمة الإسبانية مدريد وليس برشلونة لتكون مقر النسخة المقبلة من كأس ديفيز في شكلها الجديد، عزا ذلك إلى جودة منشآت مجمع ملاعب كاخا مدريد الذي ذكر بأنه كان قد تم تشييده لاستضافة محتملة لدورة ألعاب أوليمبية.
وقال: "أعتقد أنها منشآت مثالية لاستضافة بطولة بهذا الحجم"، إذ يشارك 18 فريقاً وطنياً، مبرزاً أن مدريد، كونها عاصمة البلاد، تحظى برحلات طيران أكثر.
 

أخبار ذات صلة