مجلس "الخطيب" يرتعش خوفا من فشل فايلر

كتب: - كورة - آخر تحديث: -

متابعة - أحمد خالد

 

اصدر الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة السويسري رينيه فايلر، بمنع وسائل الإعلام تغطية تدريبات الفريق الفترة الحاليه ولأجل غير مسمى.

 

وصدق على قرار غلق التدريبات أمام وسائل الإعلام مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، والذي تم نشره على الموقع الرسمي في الساعات الماضية.

 

غلق التدريبات أمام الصحفيين لم يكن الأول في عهد محمود الخطيب منذ توليه رئاسة القلعة الحمراء، ولكن مجلس إدارة الأحمر قرر عدة مرات الموسم الماضي بغلق التدريبات بداعي زيادة تركيز اللاعبين والجهاز الفني والإداري للفريق الأول لكرة القدم.

 

الموسم المنصرم الذي لم يتخذ قرار بغلق التدريبات فيه وافلح القرار، لم يتعلم مجلس إدارة الأهلي من أخطائه السابقة ليعيد نفس القرار ولكن تحت قيادة رينيه فايلر.

 

الأهلي اصدر قرار بغلق التدريبات قبل مواجهة بيراميدز الدور الثاني من الدوري العام، ولكن غلق المران أمام الإعلام لم يساعده في الفوز بالمباراة ليتلقى الهزيمة بهدف دون رد احرزه البرازيلي "كينو" ، وهي الهزيمة الثانيه له انذاك من نفس الخصم.

 

وأعلن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن غلق التدريبات مره أخرى قبل مواجهة الزمالك في الدور الأول، ولم يفلح الأمر أيضا وفشل المارد الأحمر في تحقيق الفوز على غريمة التقليدي، وخرج من المبارة بالتعادل السلبي.

 

وقبل مباراة النادي الأهلي أمام صن داونز الجنوب إفريقي في دور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا النسخه الماضية، خرج مدير الكرة بإعلان غلق التدريبات بعد التنسيق مع مجلس الإدارة لزيادة تركيز الفريق لتحقيق الفوز وبلوغ دور نصف النهائي من البطولة الإفريقية، ولكن للمره الثالثه لم ينجح الامر، وخرج الأهلي من المباراة بهزيمة هى الأكبر في تاريخ الأحمر في مشاركاته الإفريقية، بعد أن انهزم أمام الفريق الجنوب إفريقي بخمسة أهداف نظيفه.

 

مجلس إدارة الأهلي والجهاز الإداري لم يتعلموا من أخطاء الماضي، وقرروا ان يعيدو نفس الاسلوب الذي اتبعوه في عهد لاسارتي، رغم أن جميع نتائج الفرقة الناتجه عن هذا القرار كارثيه وكادت ان تجعل الفريق يخرج من الموسم الماضي دون تحقيق بطولة واحده تذكر.

 

الأهلي الذي يستعد لمواجهة فريق كانو سبورت الغيني يوم 14 من سبتمبر الجاري في ذهاب دور الـ32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا، جعل أول قراراته بغلق التدريبات كنوع من السرية، ولكن هذا الأمر لم يعتاد عليه الأهلي على مدار تاريخه، خصوصا وأن القلعة الحمراء صاحبة الرقم القياسي في حصد اللقب، الا وأن لم تشهد تدريبات الفريق السرية والتكتم والمعسكرات المغلقة سوى في المباريات الكبيرة والهامة وليس في الأدوار التمهيديه للبطولة.

 

قرار غلق التدريبات قبل مواجهة كانو سبورت الغيني، يعبر عن تخوف مجلس الإدارة من الجهاز الفني الجديد خصوصا وأنه لم يكن له باع في التدريب داخل القارة السمراء.