أحمد خالد يكتب| راجعوا نفسكوا.. مؤمن زكريا مش مريض نفسيا!

أحمد خالد يكتب| راجعوا نفسكوا.. مؤمن زكريا مش مريض نفسيا!

كنت أجلس مع صديق - في أواخر الثلاثينات من عمره - عاشقا للنادي الأهلي ولا يمر ماتش للفريق الأحمر إلا وتجده في المدرجات ودائما ما تجده خارج الأسوار السلكية لملعب التتش لمتابعة مران الفريق، وأكدلي أن مؤمن زكريا يعاني من إصابة مزمنة في عظامه وأخد يهاجم فيه وأنه لا يستحق ارتداء تيشيرت النادي الأهلي وأنه فضل الاحتراف على خدمة النادي.. لم أعارضه على رأيه لعلمي الشديد بتعصبه الكروي.

 

بعدها - سبحان الله - في أقل من دقائق ظهر مؤمن زكريا، نجم النادي الأهلي، على الشاشة وأصبح تريند على مواقع التواصل الاجتماعي، تعاطفا مع حالته التي رغرغت دموع ملايين الجماهير المصرية - ليس الأهلاوية فقط - بعد التأكد من معاناته من المرض النفسي في الفترة الأخيرة وتهميشه من قبل المسئولين عن فريق الكرة بالقلعة الحمراء بعدم ضمه لقائمة الفريق.

 

في حقيقة الأمر "مؤمن" ليس مريض نفسيا بل الآلاف من الجماهير هي التي تعاني من المرض النفسي بتسببها في نقله من لاعب كرة قدم لم يقصد طوال مشواره في الملاعب إلا إمتاع مشاهديه ومحبي النادي الذي يرتدي التيشرت الخاص به، والأهم كسب الرزق وتكوين أسرة كباقي الأشخاص حول العالم، ففي فترة زمنية معينة - ليست بعيدة - بات مؤمن زكريا "معبود الجماهير" الأهلاوية بالموسم قبل الماضي بعدما أصبح هداف النادي الأهلي وزاد حبه داخل قلوبهم بعد احتفاله الشهير الذي بات رمزا يرسم على الحوائط المملوكة للأهلاوية ويرسم على تيشيرتاتهم، وإذ فجأة بات اللاعب مهمشا وغير مرغوب في وجوده داخل النادي ووصفه بالخائن ومعانته من إصابة مزمنة لمجرد أنه فكر في مستقبله ومستقبل أسرته الصغيرة.

بعد كل ذلك الهجوم من الجماهير وتهميشه من قبل النادي وجميع زملاؤه بالفريق - إلا من رحم ربي - هل تستغربون من تدهور حالته النفسية بهذه الطريقة ؟.. ومن عند هذا السؤال يجب التأكد من أن المريض نفسيا هو من هاجمه وعاد لمساندته لمجرد ظهوره على الشاشة رغم علمهم من الأول بتدهور حالته.

أخبار ذات صلة