كأس الخليج العربي: 3 مباريات مثيرة في ختام الجولة 4

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
كأس الخليج العربي: 3 مباريات مثيرة في ختام الجولة 4

تختتم الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي، بإقامة ثلاث مباريات، اليوم السبت، ضمن المجموعتين الأولى والثانية، حيث تسعى أغلب الأندية لتصحيح المسيرة في البطولة، وتحقيق نتائج إيجابية تدعم حظوظها في المنافسة على بطاقات التأهل إلى ربع النهائي، وأيضاً رفع المعنويات والاستعداد بقوة، قبل العودة إلى أجواء الدوري، بداية من الأسبوع المقبل.
تعول الأندية التي أجرت تغييرات في أجهزتها الفنية على كأس الخليج العربي، لتعديل المسار، وتدارك الأخطاء، أملاً في الظهور بصورة مناسبة في بقية المشوار.
وقمة مباريات اليوم تقام في "الإمارة الباسمة"، وتجمع بين الشارقة وضيفه الوصل، حيث يملك كل فريق ثلاث نقاط فقط، ويحتلان مراكز متأخرة، مما يجعلهما يعولان كثيراً على نقاط اليوم، للعودة في السباق بقوة، والاقتراب من المراكز المتقدمة، بطموح انتزاع بطاقة العبور إلى الدور المقبل.
وسجل "الملك" انطلاقة سلبية في كأس الخليج العربي، وخسر أمام بني ياس والوحدة، مقابل الفوز على عجمان فقط، الأمر الذي يجعله مطالباً باستغلال عاملي الملعب والجمهور، والاستفادة من ارتفاع المعنويات، بعد انفراده بصدارة الدوري، من أجل العودة بقوة أيضاً إلى أجواء المنافسة في كأس الخليج العربي.
ويدخل الوصل الذي لعب مباراتين فقط، فاز في الأولى على حتا، وخسر على ملعبه أمام الفجيرة في الثانية، اللقاء من أجل الانتصار، والعودة بالنقاط الثلاث، حتى يعدل صورته، ويقدم مستوى يليق بالإمكانيات التي يملكها، وفي الوقت نفسه الاستفادة من المسابقة لمراجعة العديد من النقاط السلبية، رغبة في العودة بقوة في الدوري وتصحيح المسار.
وفي المجموعة نفسها، يلتقي الفجيرة صاحب المركز الثالث برصيد 4 نقاط مع ضيفه حتا الذي يقبع في قاع جدول الترتيب، ويلعب أصحاب الأرض بمعنويات عالية، بعد المسيرة الإيجابية للفريق في افتتاح الموسم، سواء في الدوري أو كأس الخليج العربي، حيث يعول الفجيرة على عاملي الملعب والجمهور لحصد فوز جديد، يعزز الانطلاقة القوية، ويدعم الأجواء الإيجابية التي يعيشها اللاعبون.
أما فيما يتعلق بالضيوف، فهم مطالبون بالفوز، وحصد النقاط الثلاث، للخروج من قاع الترتيب، بعد جمع نقطة واحدة من مباراتين، وأمامهم فرصة مهمة لرفع الغلة، وانتزاع فوز معنوي، يكون له الأثر الإيجابي على مسيرة الفريق في بقية مشوار الموسم.
وبالنسبة للمباراة التي تقام بإستاد راشد، تجمع بين شباب الأهلي متصدر المجموعة الأولى بـ7 نقاط، مع ضيفه الظفرة الذي يحتل المركز الثالث بأربع نقاط، ويتوقع أن تكون المواجهة قوية، وعلى درجة عالية من الندية، لما يمتلكه الفريقان من إمكانات كبيرة.
ويسعى أصحاب الأرض لمواصلة الانطلاقة الإيجابية، بحصد فوزين وتعادل، وبالتالي إضافة انتصار جديد، يضمن بدرجة كبيرة التأهل إلى ربع النهائي، ويطمح الظفرة إلى العودة بثلاث نقاط ثمينة من دبي، تضعه في أعلى الجدول، وتعزز بقوة من فرصته في العبور إلى الدور المقبل مبكراً.