الصحافة الإسبانية تسلط الضوء على تأجيل مباراة "الكلاسيكو"

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
الصحافة الإسبانية تسلط الضوء على تأجيل مباراة "الكلاسيكو"

سلطت الصحافة الإسبانية الضوء على إمكانية تأجيل مباراة الكلاسيكو التي تجمع بين برشلونة وريال مدريد، 26 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة 10 من عمر مسابقة الدوري الإسباني.
تشهد مدينة برشلونة مظاهرات عارمة وأعمال عنف بسبب الأحكام الصادرة من المحكمة العليا الإسبانية، بحبس 9 من زعماء إقليم كاتالونيا الانفصاليين لفترات تتراوح ما بين 9 و13 عاماً، بتهمة التحريض على التمرد، بسبب دورهم في محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال فى 2017.
وعنونت صحيفة آس، "الكلاسيكو في مهب الريح".. رابطة "الليغا" تطالب بإقامة المباراة بملعب سانتياغو برنابيو، في ظل الأحداث المشتعلة بإقليم كاتالونيا.. برشلونة وريال مدريد يعارضان فكرة تغيير الملعب.. والملكي يرحب بالتأجيل".
أما صحيفة ماركا، فأهتمت بحصول ميسي على جائزة "الحذاء الذهبي" للمرة 6 في تاريخه، وعنونت: "صورة عائلية.. تياغو وماتيو قدما الحذاء الذهبي السادس لوالدهما ليونيل ميسي، صاحب الرقم القياسي للجائزة".
غلاف صحيفة سبورت الإسبانية، عنونت "الكلاسيكو في خطر.. برشلونة يرفض نقل المباراة إلى ملعب سانتياغو برنابيو، وضغوط حكومية لتأجيل المباراة".
وسارت صحيفة موندو ديبورتيفو على نفس النهج، وعنونت: "كلاسيكو كامب في خطر.. برشلونة وريال مدريد يعارضان رغبة الحكومة بتأجيل المباراة إلى 18 ديسمبر (كانون الأول)، وإقامتها في سانتياغو برنابيو"، كما تناولت الصحيفة تتويج ميسي بجائزة "الحذاء الذهبي".