ليفربول يؤكد جاهزيته لموسم تاريخي.. وسولشار يواصل تفوقه على لامبارد

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
ليفربول يؤكد جاهزيته لموسم تاريخي.. وسولشار يواصل تفوقه على لامبارد

شهدت مباريات دور 16 من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية إقامة مباراتان من العيار الثقيل، بعدما التقى ليفربول مع آرسنال وتشيلسي مع مانشستر يونايتد، حيث شهد المباراتان إثارة كبيرة، لم تختلف عن مباريات الدوري الإنجليزي، رغم عدم اهتمام بعض الأندية بكأس الرابطة.
قدم ليفربول مع آرسنال مباراة تاريخية انتهت بتعادل الفريقين 5-5، قبل أن يحسم "الريدز" تأهله إلى ربع النهائي عن طريق ركلات الترجيح بنتيجة 5-4، بينما لم تغب الإثارة عن مواجهة مانشستر يونايتد وتشيلسي التي تفوق فيها الأول بنتيجة 2-1.
ورغم أن المدرب الألماني يورغن كلوب خاض مواجهة آرسنال بتشكيلة يغلب عليها لاعبي الصف الثاني، إلا أن ليفربول أكد جاهزيته لتقديم موسم تاريخي، بتصدره لائحة ترتيب الدوري، واقترابه من التأهل إلى دور 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، ووصوله إلى ربع نهائي الكأس.
وعانى ليفربول في السنوات الماضية من اعتماد كلوب على عدد قليل من اللاعبين، وعدم وجود البديل الذي يعوض أي غياب مؤثر في الفريق، بينما ظهر "الريدز" في مباراته أمام آرسنال بصورة رائعة، من خلال مجموعة اللاعبين البدلاء، أبرزهم الحارس كاوميهين كيليهير الذي تألق رغم دخول مرماه 5 أهداف، إلا أنه كان نجم مشهد الختام في ركلات الترجيح.
من جهته واصل البلجيكي أوريغي إثبات أنه رجل المواقف الصعبة، بعد تألقه أمام برشلونة وتوتنهام في نصف نهائي ونهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يعود ويقدم نفسه بإحرازه الهدفين الرابع والخامس وينقذ فريقه من الخسارة، قبل أن يحرز هدفاً من ركلة ترجيح، أسهمت في فوز "الريدز".
في المقابل واصل المدرب النرويجي أولي سولشاير تفوقه على المدرب الإنجليزي فرانك لامبارد، بعد كرر الأول فوز على تشيلسي للمرة الثانية في الموسم الحالي، حيث كان قد افتتح مشواره في الدوري بالفوز بنتيجة كبيرة بلغت 4-0.
وفي مباراة الفريقين في كأس رابطة المحترفين، شهد تشكيلة كل فريق مشاركة عدد كبير من اللاعبين البدلاء، ولكن مانشستر يونايتد حسم المباراة بفضل تألق نجمه الدولي ماركوس راشفورد، الذي أحرز ثنائية من ركلة جزاء وركلة حرة مباشرة سددها بطريق رائعة، ليحقق الفريق فوزاً مهماً يعيد الهدوء إلى صفوف اليونايتد الذي ليس في أفضل حالاته في الدوري.