مصطفى محمد.. هل يسير على طريق صلاح؟

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
مصطفى محمد.. هل يسير على طريق صلاح؟

دخل المهاجم الشاب مصطفى محمد قلوب جمهور منتخب مصر، بعدما تألق في مباراة "الفراعنة" أمام مالي وأحرز هدف الفوز لصاحب الضيافة في افتتاح بطولة كأس أفريقيا تحت 23 سنة المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
وحصد مصطفى محمد جائزة أفضل لاعب خلال مواجهة مالي، ليواصل التأكيد على أنه يسير بخطى ثابتة نحو أن يكون المهاجم الأساسي للمنتخب المصري في السنوات المقبلة.
ويراهن الخبراء على إمكانية خوض لاعب الزمالك، تجربة احترافية في أوروبا، في حال تألقه في البطولة الأفريقية، وتكرار التجربة الناجحة لأفضل لاعب محترف في تاريخ الكرة المصرية، محمد صلاح الذي يعيش مرحلة من الإبداع مع ليفربول الإنجليزي.
ورغم المكانة التي وصل إليها محمد إلا أن بدايته كانت صعبة، حيث نشأ في قطاع الناشئين بنادي مزارع دينا ثم رحل إلى وادي دجلة، ولكن الأخير استغنى عن خدمات اللاعب الصاعد وعمره 13 عاماً ليخضع للاختبارات بالزمالك ويتم ضمه إلى "الأبيض".
وتألق اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً في قطاع الناشئين بالزمالك وتم تصعيده للفريق الأول في عهد المدرب الأسبق أحمد حسام ميدو، ولكن اللاعب اختار الرحيل على سبيل الإعارة لاكتساب الخبرات مع صعوبة حصوله على الفرصة، ورحل مصطفى محمد بالفعل إلى الداخلية موسم 2016 – 2017 وسجل 4 أهداف مع الفريق ثم انتقل في الموسم التالي إلى طنطا وسجل 6 أهداف، ورفضت إدارة الأخير وقتها عودة اللاعب للزمالك.
وأعير مصطفى محمد في الموسم الماضي لنادي طلائع الجيش وسجل 12 هدفاً، وهو ما جعل إدارة الزمالك تقرر عودته بعد 3 مواسم في رحلة إثبات الذات، حيث قدم مصطفى محمد بداية قوية بعد عودته للزمالك في الموسم الحالي وأعاد للأذهان طريقة لعب لاعب الأبيض ومنتخب مصر السابق عمرو زكي.
وسجل مصطفى محمد 6 أهداف بالقميص الأبيض ما جعله أحد اللاعبين المميزين بالزمالك في بداية الموسم الحالي، بينما يخوض مباريات بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 عاماً، من أجل تحقيق عدة أهداف، أهمها التتويج باللقب القاري وتقديم أوراق اعتماده على المستوى الدولي للانطلاق بعد ذلك للمنتخب الأول، كما يأمل مصطفى محمد من خلال تألقه مع المنتخب الأولمبي في الحصول عرض احتراف أوروبي مناسب حال تحقيق حلم اللعب بالأولمبياد.