بايرن والريال والبرسا.. من يظفر أولاً بخدمات بوكيتينو؟

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
بايرن والريال والبرسا.. من يظفر أولاً بخدمات بوكيتينو؟

بات المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مطمعاً لكبار الأندية الأوروبية، بعد استغناء نادي توتنهام عن خدماته والتعاقد مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.
قدم المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو نفسه إلى العالم من خلال إنجازاته مع توتنهام، حيث بات "السبيرز" رقماً صعباً في الدوري الإنجليزي، ولم يخرج من المراكز الأربعة الأولى في "البريميرليغ" في آخر 4 مواسم، بحلوله ثالثاً في 2016، ووصيفاً في 2017، وثالثاً في 2018، ورابعاً في 2019.
وكان الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، يعد فرصة ذهبية لهذا الجيل التاريخي للنادي الإنجليزي، خاصة مع صعوبة تكرار هذا الإنجاز، ولكن أحلام "السبيرز" تكسرت أمام ليفربول بالخسارة في النهائي 0-2.
وعقب تراجع نتائج النادي اللندني في الموسم الحالي، وجدت إدارة توتنهام أنه لا مفر من وصول العلاقة مع بوكيتينو إلى النهاية، ويصبح المدرب الأرجنتيني حراً في اختيار وجهته المقبلة.
ولم تتأخر الأنباء حول دخول العديد من الأندية في مفاوضات مع بوكيتينو، خاصة أنه كان مطارداً من أكثر من فريق عقب الموسم التاريخي مع توتنهام، وكان أبرز الأندية التي تسعى للتعاقد معه كان ريال مدريد قبل أن يستقر "الملكي" على استعادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.
ومع عدم استقرار عروض ونتائج الريال في الموسم الحالي، تظل مسألة رحيل زيدان مفتوحة في أي وقت، بينما يعد بايرن ميونيخ الألماني الأوفر حظوظاً في التعاقد مع المدرب الأرجنتيني.
واستغنت إدارة "البافاري" عن المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش ولم تتعاقد حتى الآن مع أي مدرب، ما يجعل بوكيتينو خياراً مناسباً، رغم الأنباء التي أشارت إلى أن إدارة النادي الألماني تسعى بكل قوة لاستعادة خدمات المدرب الإسباني بيب غوارديولا بداية من الموسم المقبل، ولكن استقرار الأخير مع مانشستر سيتي يجعل مسألة انتقاله أمراً صعباً.
في المقابل يعد برشلونة الإسباني من أبرز الأندية التي قد تسعى إلى تغيير جلدها، خاصة مع حالة عدم الرضا على مردود "البلوغرانا" مع المدرب الإسباني إرينستو فالفيردي، حيث يظل الأخير مهدداً بالاستغناء عن خدماته، ولا شك أن وجود بوكيتينو متاحاً في سوق المدربين أمراً مشجعاً لإدارة النادي الكاتالوني لاتخاذ قرار التغيير واستغلال هذه الفرصة في الوقت المناسب.