سيلفا آخر الفاشلين في تحقيق طموح إيفرتون

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
سيلفا آخر الفاشلين في تحقيق طموح إيفرتون

أصبح المدرب ماركو سيلفا آخر الراحلين عن إيفرتون، بعد إقالته عقب الفشل في تحقيق آمال النادي في الانضمام إلى كبار الدوري الإنجليزي.
عندما عين إيفرتون الهولندي رونالد كومان في 2016، تحدث المالك فرهاد مشيري عن طموح اقتحام مراكز "الستة الكبار".
وقال الملياردير إنه يريد أن يشكل ناديه جزءاً من "هوليوود كرة القدم"، وأن ينافس مانشستر سيتي وليفربول، لكن بدلاً من ذلك تحول إيفرتون إلى مثال على إدارة فريق غير ناجح.
ففي هذه الفترة أنفق إيفرتون 450 مليون جنيه إسترليني (577.35 مليون دولار) للتعاقد مع لاعبين، لكنه يبحث الآن عن مدرب رابع منذ تولى رجل الأعمال البريطاني الإيراني مقاليد الحكم.
وبعد كومان راهن إيفرتون على المخضرم سام ألاردايس، لكن لم يظهر بريق هوليوود في أداء الفريق، وطالب الجمهور بإسناد المهمة لمدرب آخر من الأسماء الكبيرة.
ومال قلب مشيري إلى البرتغالي سيلفا، لكن لم يكن بجعبة المدرب البالغ عمره 42 عاماً الكثير ليساعد الفريق في الوصول للصفوة.
وانتهت معركة سيلفا القصيرة ضد الهبوط مع هال سيتي بالفشل، وبعد انطلاقة جيدة مع واتفورد تراجعت مسيرة الفريق.
وأُلقي باللوم في ذلك على تشتيت تركيز المدرب بسبب اهتمام إيفرتون به، لكن رغم تحقيق المركز 8 مع الفريق المنتمي لمرسيسايد في الموسم الماضي، لم يبد سيلفا قادراً على تحقيق الأهداف المنشودة.