ساري: البكاء لن يحل مشاكل يوفنتوس.. و لاتسيو يمر بفترة سحرية

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
ساري

يعترف ماوريسيو يو ساري، المدير الفني ليوفنتوس، بأن لاتسيو "يمر بفترة توهج بالوقت الحالي"، وذلك بعد نجاح الأخير في حصد لقب كأس السوبر على حساب فريقه، مستبعدا مسؤولية مسؤولية خطته في الخسارة. 

 

وَتغلب لاتسيو على اليوفي بنتيجة 3-1 في المباراة التي أقيمت بينهما بالعاصمة السعوديةالرياض، ليحصد الكأس للمرة الثانية في المواسم الثلاثة الأخيرة. 

 

وخسر البيانكونيري مباراتين فقط تحت قيادة ساري، وكلاهما كان أمام لاتسيو، حيث كانت الهزيمة الأولى يوم 7 ديسمبر الحالي في دوري الدرجة الاولى الايطالي.

 

وقال ساري في مؤتمره الصحفي عقب المباراة: "لقد بقينا في المباراة وشعوري هو أننا وصلنا إلى المراحل النهائية بعجز بسيط عندما يتعلق الأمر بالطاقة الجسدية والنفسية".

 

وتابع: "يمكن أن يحدث ذلك بعد خوض ثماني مباريات متتالية، واحدة كل ثلاثة أيام، لقد اقتربنا من هدف التعادل، لكن بعد تلقى الهدف الثالث ازدادت المهمة صعوبة". 

 

واستبعد مدرب السيدة العجوز، تسبب الدفع بالثلاثي الهجومي كريستيانو رونالدو، وباولو ديبالا، وجونزالو هيجواين، الذي بدأ به أساسيا ثلاث مباريات متتالية، في الخسارة، مؤكدا أنه كان بإمكان المدافعين العمل بشكل أكثر ذكاءً لإنقاذ الفريق. 

 

وأضاف: "هناك خيبة أمل ، لكنني لن أبكي عليها. هذا لن يحل أي مشاكل. لا أعتقد أن اللاعبين سوف يتركون أنفسهم يتأثرون بالهزيمة في مباراتين فقط". 

 

وواصل: "لاتسيو في فترة رائعة حاليا، كل شيء يسير في طريقه ويمكن أن تتغير الأمور في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر. إذا استمروا في هذا المستوى، أشك في أن أي فريق يمكن أن يفعل الكثير ضدهم".

 

واختتم ساري تصريحاته، قائلا: "دعونا لا ننسى أن هناك خمسة أشهر أخرى للذهاب هذا الموسم والعديد من المباريات الأخرى التي يتعين علينا خوضها".