الألتراس يضع الشرطة ووسائل الإعلام الإسبانية في قفص الاتهام

كتب: - كورة - آخر تحديث: -
جمهور ليجيا وارسو

 

كتب - سعيد إمام

 

الالتراس يبرئ جمهور ريال مدريد

 

وجهت جماعة الالتراس الخاصة بنادي ليجيا وارسو البولندي إصبع الاتهام، تجاه الشرطة الإسبانية، مشيرة إلى أن قوات الأمن هي التي تسببت في كل الأزمات التي دارت، عقب مباراة الجولة الثالثة من منافسات دوري أبطال أوروبا التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي في مواجهة نادي ريال مدريد الإسباني على ملعب سانتياجو برنابيو.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، ان جماعة التراس ليجيا وارسو أصدرت بيانا رسميا اليوم الجمعة، اتهمت فيه الشرطة الإسبانية بالتسبب في جميع الأزمات التي دارت يوم الثلاثاء الماضي.

 

نتيجة بحث الصور عن احداث ليغيا وارسو

 

وجاء في البيان الذي نشرته جماعة الألتراس "إن مشجعي ليجيا وارسو تعبر عن دهشتها عما قيل بعد أحداث مباراة ريال مدريد، لأن كل ما حدث كان ناتج من الفوضى التنظيمية التي شهدها ملعب سانتياجو برنابيو، وكان سوء التنظيم ناجما عن الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى منذ بداية المباراة".

 

وأضافت جماعة الألتراس "كان سلوك الشرطة عدوانيا جدا، واستفزازي للغاية واستمر سلوك الشرطة العدواني داخل وخارج الملعب، إن جماهير ليجيا، بما في ذلك النساء والأطفال، جميهم توجهوا إلى الملعب لمشاهدة المباراة، ومن دون سبب، تعرضوا للهجوم والضرب وأخرجوا من الملعب، وهذا الأمر الذي أدى بدوره إلى زيادة التوتر والعصبية بين جماهيرنا".

 

وتابع مسئول جماعة الألتراس " إن رجال الشرطة ضربونا بالعصي وهددونا باستخدام الكلاب، وبالنظر إلى كل هذه الظروف، فإن عدد الحوادث الذي وقع بعد المباراة، كان مجرد رد على السلوك الوحشي للشرطة".

 

وأكد مسئول الألتراس " إن وسائل الإعلام الإسبانية نشرت نسخة فيديو منحازة للحقائق، وتعمدت المبالغة في رد الفعل من جهة واحدة".