إبراهيم عبد الخالق يهرب من جحيم ميدو